المنتدى الأكاديمي البحثي

ملتقى طلاب الدراسات العليا والباحثين الأكاديميين


    خطة البحث (مقترح البحث) وكيفية إعداده

    شاطر
    avatar
    Admin
    Admin

    ذكر عدد المساهمات : 131
    تاريخ التسجيل : 24/05/2010

    خطة البحث (مقترح البحث) وكيفية إعداده

    مُساهمة من طرف Admin في الإثنين نوفمبر 20, 2017 9:19 pm

    مقترح البحث (خطة البحث)

    يهدف مقترح البحث إلى الإجابة على ثلاثة أسئلة /ماذا؟ لماذا؟ كيف؟/

    ماذا سأدرس؟
    لماذا سأدرس الموضوع؟
    كيف سأدرسه؟

    خطة البحث:

    أولاً: تعريف خطة البحث:
    تعني خطة البحث هذا التصور المستقبلي المسبق للخطوط العريضة وخطوات طريقة إجراء البحث. وتشبه بالبوصلة التي يُدرك بها السائر إلى أين يسير، ويسترشد بها في مسيرته.
    والخطة هي المعيار الوحيد الذي يمكن بواسطته الحكم على جدوى البحث وجدارة الباحث؛ ذلك لأن البحث - قبل التنفيذ - يعتبر في عالم المجهول.

    ثانيًا: أهمية إعداد خطة البحث:

    1- تعين الباحث على تحديد الهدف من دراسته بالدقة المطلوبة؛ لأن الباحث بدون الجهود التي تسبق إعداد الخطة الجيدة لا تتوفر لديه في العادةصورة متعمقة عن موضوع البحث وتفريعاته وحدوده، فيلتزم بما لا يتفق مع المدة الزمنية المحددة له، والإمكانات المتاحة له.
    2- تعين الباحث على تحديد أيسر طريق يؤدي به إلى الهدف المحدد بسهولة.
    3- تساعد الخطة الباحث في تصوُّر العقبات التي قد تعترضه عند تنفيذ البحث، فيصرف النظر عن الموضوع إذا كانت مشكلة الدراسة فوق إمكانيَّاته الزمنية أو المادية، أو قد يستعد لتلك العقبات قبل البدء في تنفيذ البحث، وبهذا يجنب نفسه الوقوع في مأزق يجعله يندم فيما بعد على اختيار الموضوع، أو على عدم الاستعداد الكافي له، كما تضمن الخطة للباحث توفير الوقت والجهد والمال، فلا يضطر إلى تغيير موضوعه وقد سار فيه خطوات، أو إلى العودة مرات متكررة إلى مصادر المادة العلمية، ولا سيما إذا كانت تستوجب سفرًا مكلفًا، أو تستوجب اجتياز صعوبات يتسبب عنها ضياع وقت وجهد.
    4- تساعد الخطة الباحث واللجنة المجيزة لها في تقويم البحث حتى قبل تنفيذه؛ وذلك من حيث أهميته، وتقدير حجم الجهد الذي يتطلبه البحث، وقدرة الباحث، ووضوح منهجه.
    5- توفر الخطة للمشرف على الباحث أساسًا لتقويم مشروع البحث، كما تساعده على متابعة الإشراف عليه خلال فترة تنفيذ البحث.
    6- توفر الخطة المكتوبة للباحث مرجعًا ومرشدًا له أثناء إجرائه للبحث، فيسهل عليه الرجوع إليها عند نسيانه بعض العناصر، أو في حالة حدوث طارئ ما؛ ولهذا فإن وجود خطة مكتوبة يساعد الباحث على تقويم موقفه من الخطوات المتبقية من البحث.
    أما الهدف الأساسي من إعداد خطة البحث فهو أن يقنع الطالب الأساتذة وأعضاء هيئة مناقشة الخطط (السمنار) بما يلي:
    1- أن البحث يسد حاجة مهمة نظريًّا وعمليًّا في مجال التخصص.
    2- أن الطالب يفهم تمامًا مشكلته البحثية، ولديه إلمام بالمعارف والمهارات اللازمة للقيام بالبحث، وأنه قد حدد بحثه تحديدًا واضحًا يساعد على أن يبدأ العمل فيه فور تسجيل الموضوع، ومن ثَمَّ يصلح لأن يشرف عليه أحد الأساتذة المتخصصين في القسم.

    ثالثا: عناصر خطة البحث:

    1- عنوان البحث: يجب أن يتميز بالوضوح وسهولة اللغة، والعبارات القصيرة المختصرة والدقة في التعبير؛ بحيث يبلور مشكلة البحث، ويحدد أبعادها وجوانبها الأساسية.

    2- المقدمة: يوضح فيها الباحث مجال مشكلة البحث وأهميته، ومدى النقص في مجال البحث والجهود السابقة فيه، وأسباب اختيار الباحث للمشكلة، والجهات المستفيدة من البحث.

    3- تحديد مشكلة البحث: وتكون بعبارات واضحة ومفهومة تعبر عن مضمون المشكلة ومجالها.

    4- أهداف البحث: وتحدد بعبارات مختصرة الغاية من إجراء البحث والدراسة.

    5- أهمية البحث: وتمثل ما يرمي البحث إلى تحقيقه أو المساهمة التي سوف يقدمها للمعرفة الإنسانية أو العلمية.

    6- الدراسات السابقة والخلفية النظرية

    وفيها تستعرض الدراسات التي تتشابه بقوة مع موضوعك وتتقاطع معه بصورة ملحوظة. ويجب أن تدرس جوانب النقص والثغرات في هذه الدراسات أو طول الفترة الزمنية التي تفصل بين هذه الدراسات ودراستك والتي تبرر إعادة دراسة الموضوع.

    8- تساؤلات وفروض البحث.

    9- مفاهيم البحث بمختلف أبعادها.

    10- منهج البحث وأدواته، والأساليب الإحصائية المزمع اتباعها.

    11- تبويب البحث وهيكليته

    وهو تصور لأبواب وفصول البحث وعناوينها والنقاط الأساسية التي ستدرسها في كل فصل.

    12- قائمة بالمراجع والمصادر الأولية التي وجدتها.

    رابعا: دلائل جودة مقترح البحث:
    أ- أن يكون مفصلا دقيقا واضحا، بحيث يستطيع باحث آخر أن يقوم بإجراء البحث دون الرجوع إلى الطالب.
    ب- أن يشعر القارئ أن الطالب قرأ بما فيه الكفاية وأنه بات يعلم بدقة ما يجب أن يقوم به.
    ج- أن يكون اطلاعه على الدراسات السابقة كافيا وافيا يعبر عن كيفية تحليلها ونقدها وليس فقط عن الكمية التي قرأها.
    د- أن يكون حجم المراجع كافيا ونوعيتها مناسبة.

    ملاحظات:
    إعداد المقترح يكون بإشراف الأستاذ المشرف على الطالب.
    على الطالب الاستفادة من ملاحظات الأساتذة في حلقة المدارسة /السيمينار/ وتعديل المقترح.
    يجب الالتزام بالمقترح قدر المستطاع ولاسيما بالعنوان والمشكلة. ويمكن تعديل بقية النقاط إن وجدت حاجة لذلك.
    ‏--المصدر:
    مجلة الدراسات العليا على فيسبوك:
    https://facebook.com/higher.studies.mag

      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء نوفمبر 13, 2018 5:59 am